منتديات جمال سلمى الاسلامية العامه
ادارة منتدى جمال سلمى الاسلاميه ترحب بالاعضاء والزوار وتتمنى لهم قضاء وقت ممتع ومفيد وتمنع نشر الموضوعات التي تخدش الحياء العام لاعضاء المنتدى وزواره واعلم ان مساهماتك شاهد لك لاعليك

منتديات جمال سلمى الاسلامية العامه

منتدى إسلامى - ثقافى - اجتماعي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جقوانين المنتديالتسجيلدخول
اللهم اجعلني خيرا مما يظنون ولا تؤاخذني بما يقولون واغفر لي ما لا يعلمون.
يسر ادارة منتديات جمال سلمي الاسلامية العامة ان ترحب بك زائرا وتدعوك للتسجيل معنا للاستفادة منا وافادتنا بافكارك التي تطرحها معنا في المنتدي  
 اللهم احفظ هذا البلد امنا مطمئنا واجعل من اراد بمصر و شعبها شرا كيده فى نحره يارب العالمين
كل لحظة تجمعنا اليوم قد لا تتكرر غدا فلنبقي الحب والأخوة 
رباط ود لا يقطعه قول قاس أو ظن سيء أو استهتار جارح
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأكثر نشاطاً
مدونتي الخاصة " لحن الوفاء "
عبّر عن أحساسك بكلمه
لعبة ألف نخلة
مسابقة في القرآن الكريم " متجدد "
مآبنكسر صآبر لوفرصتي تمضي..والحظ لو [عآثر]..بصنع أنآ..[حظي]
أعترف بحالتك ,,
أكثروا من قول لا إله إلا الله
سًجلــيٍ حضـوركِ اليومــيٍ بصًــوٍرة طُفــلٍ ..
لهجـــات الشعــوب العربيـــه ( هيــا شاركنا بلهجتك )
توثيق ثورة 25 يناير 2011 كما دونها / طارق عقل الجزء الاول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ماما مرفت
 
ملكة بكبريائي
 
جمال سلمى
 
عابرة سبيل
 
صمتى جوابى
 
مناره
 
هداية الله
 
دموع الصمت
 
أية الجزائرية
 
ahalam nuona
 
المواضيع الأخيرة
» سر فاتحة الكتاب .... جمال سلمى
الخميس أغسطس 23, 2018 6:48 am من طرف جمال سلمى

» نفحات ايمانيه من سورة الزمر
الخميس أغسطس 23, 2018 6:45 am من طرف جمال سلمى

» حيرة ورجاء .. جمال سلمى
الخميس أغسطس 23, 2018 6:43 am من طرف جمال سلمى

» عيد الاضحى المبارك
الخميس أغسطس 23, 2018 6:39 am من طرف جمال سلمى

» مناجاة .. .. .. جمال سلمى
الجمعة أبريل 27, 2018 10:33 am من طرف جمال سلمى

» علمتنى الحياة .. .. جمال سلمى
السبت أبريل 14, 2018 11:05 am من طرف جمال سلمى

» شركة تشطيب وديكورات (شركه عقاري للتنميه وإدارة المشروعات) 01020115116
الإثنين أبريل 02, 2018 4:24 pm من طرف زائر

»  شركة تشطيب وديكورات (شركه عقاري للتنميه وإدارة المشروعات) 01020115116
الأحد أبريل 01, 2018 4:07 pm من طرف زائر

»  ..هيا الى مغفرة من رب العباد. . جمال سلمى
الأحد أبريل 01, 2018 6:59 am من طرف جمال سلمى

» شركة تشطيب وديكورات (شركه عقاري للتنميه وإدارة المشروعات) 01020115116
السبت مارس 31, 2018 5:57 pm من طرف زائر

» شركة ديكورات (شركه عقاري للتنميه وإدارة المشروعات) 01020115116
الخميس مارس 29, 2018 11:50 am من طرف زائر

» شركات التشطيب في العبور (شركه عقاري للتنميه وإدارة المشروعات) 01020115116
الأربعاء مارس 28, 2018 5:08 pm من طرف زائر

» شركات التشطيب في العبور (شركه عقاري للتنميه وإدارة المشروعات) 01020115116
الثلاثاء مارس 27, 2018 4:06 pm من طرف زائر

» النقاب وراى الشرع فية ..
السبت مارس 10, 2018 9:16 am من طرف جمال سلمى

» همسات وذكريات. ٣ . جمال سلمى
الثلاثاء مارس 06, 2018 12:38 pm من طرف غروب الشمس

» شركة ديكورات وتشطيب (شركه عقاري للتنميه واداره المشروعات) 01020115116
الإثنين مارس 05, 2018 5:05 pm من طرف زائر

» شركات تشطيب وديكور (شركه عقاري للتنميه واداره المشروعات) 01020115116
الأحد مارس 04, 2018 4:07 pm من طرف زائر

»  شركات تشطيب وديكور (شركه عقاري للتنميه واداره المشروعات) 01020115116
السبت مارس 03, 2018 4:34 pm من طرف زائر

» شركات تشطيب وديكور (شركه عقاري للتنميه واداره المشروعات) 01020115116
الخميس مارس 01, 2018 4:54 pm من طرف زائر

» شركات تشطيب وديكور (شركه عقاري للتنميه واداره المشروعات) 01020115116
الخميس مارس 01, 2018 4:51 pm من طرف زائر

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 350 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو مريم صلاح فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 24859 مساهمة في هذا المنتدى في 5391 موضوع
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 تفسير سورة البقره من الآيه 1 الى الآيه 5

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جمال سلمى
المدير العام وصاحب الموقع
المدير العام وصاحب الموقع
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 4290
نقاط : 6525
تاريخ التسجيل : 19/11/2011
الموقع : http://gamalselmy.yoo7.com/
العمل/الترفيه : المدير العام وصاحب الموقع

مُساهمةموضوع: تفسير سورة البقره من الآيه 1 الى الآيه 5   السبت يناير 18, 2014 6:56 pm

- تفسير سورة البقرة عدد آياتها 286 ( آية 1-25 )
وهي مدنية

{ 1 - 5 } { بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ الم * ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ * وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ * أُولَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }

تقدم الكلام على البسملة. وأما الحروف المقطعة في أوائل السور, فالأسلم فيها, السكوت عن التعرض لمعناها [من غير مستند شرعي], مع الجزم بأن الله تعالى لم ينزلها عبثا بل لحكمة لا نعلمها.

وقوله { ذَلِكَ الْكِتَابُ } أي هذا الكتاب العظيم الذي هو الكتاب على الحقيقة, المشتمل على ما لم تشتمل عليه كتب المتقدمين والمتأخرين من العلم العظيم,

والحق المبين. فـ { لَا رَيْبَ فِيهِ } ولا شك بوجه من الوجوه، ونفي الريب عنه, يستلزم ضده, إذ ضد الريب والشك اليقين، فهذا الكتاب مشتمل على علم اليقين المزيل للشك والريب. وهذه قاعدة مفيدة, أن النفي المقصود به المدح, لا بد أن يكون متضمنا لضدة, وهو الكمال, لأن النفي عدم, والعدم المحض, لا مدح فيه.

فلما اشتمل على اليقين وكانت الهداية لا تحصل إلا باليقين قال: { هُدًى لِلْمُتَّقِينَ } والهدى: ما تحصل به الهداية من الضلالة والشبه، وما به الهداية إلى سلوك الطرق النافعة. وقال { هُدًى } وحذف المعمول, فلم يقل هدى للمصلحة الفلانية, ولا للشيء الفلاني, لإرادة العموم, وأنه هدى لجميع مصالح الدارين، فهو مرشد للعباد في المسائل الأصولية والفروعية, ومبين للحق من الباطل, والصحيح من الضعيف, ومبين لهم كيف يسلكون الطرق النافعة لهم, في دنياهم وأخراهم.

وقال في موضع آخر: { هُدًى لِلنَّاسِ } فعمم. وفي هذا الموضع وغيره { هُدًى لِلْمُتَّقِينَ } لأنه في نفسه هدى لجميع الخلق.فالأشقياء لم يرفعوا به رأسا. ولم يقبلوا هدى الله, فقامت عليهم به الحجة, ولم ينتفعوا به لشقائهم، وأما المتقون الذين أتوا بالسبب الأكبر, لحصول الهداية, وهو التقوى التي حقيقتها: اتخاذ ما يقي سخط الله وعذابه, بامتثال أوامره, واجتناب النواهي, فاهتدوا به, وانتفعوا غاية الانتفاع. قال تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا } فالمتقون هم المنتفعون بالآيات القرآنية, والآيات الكونية.

ولأن الهداية نوعان: هداية البيان, وهداية التوفيق. فالمتقون حصلت لهم الهدايتان, وغيرهم لم تحصل لهم هداية التوفيق. وهداية البيان بدون توفيق للعمل بها, ليست هداية حقيقية [تامة].

ثم وصف المتقين بالعقائد والأعمال الباطنة, والأعمال الظاهرة, لتضمن التقوى لذلك فقال: { الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ } حقيقة الإيمان: هو التصديق التام بما أخبرت به الرسل, المتضمن لانقياد الجوارح، وليس الشأن في الإيمان بالأشياء المشاهدة بالحس, فإنه لا يتميز بها المسلم من الكافر. إنما الشأن في الإيمان بالغيب, الذي لم نره ولم نشاهده, وإنما نؤمن به, لخبر الله وخبر رسوله. فهذا الإيمان الذي يميز به المسلم من الكافر, لأنه تصديق مجرد لله ورسله. فالمؤمن يؤمن بكل ما أخبر الله به, أو أخبر به رسوله, سواء شاهده, أو لم يشاهده وسواء فهمه وعقله, أو لم يهتد إليه عقله وفهمه. بخلاف الزنادقة والمكذبين بالأمور الغيبية, لأن عقولهم القاصرة المقصرة لم تهتد إليها فكذبوا بما لم يحيطوا بعلمه ففسدت عقولهم, ومرجت أحلامهم. وزكت عقول المؤمنين المصدقين المهتدين بهدى الله.

ويدخل في الإيمان بالغيب, [الإيمان بـ] بجميع ما أخبر الله به من الغيوب الماضية والمستقبلة, وأحوال الآخرة, وحقائق أوصاف الله وكيفيتها, [وما أخبرت به الرسل من ذلك] فيؤمنون بصفات الله ووجودها, ويتيقنونها, وإن لم يفهموا كيفيتها.

ثم قال: { وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ } لم يقل: يفعلون الصلاة, أو يأتون بالصلاة, لأنه لا يكفي فيها مجرد الإتيان بصورتها الظاهرة. فإقامة الصلاة, إقامتها ظاهرا, بإتمام أركانها, وواجباتها, وشروطها. وإقامتها باطنا بإقامة روحها, وهو حضور القلب فيها, وتدبر ما يقوله ويفعله منها، فهذه الصلاة هي التي قال الله فيها: { إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ } وهي التي يترتب عليها الثواب. فلا ثواب للإنسان من صلاته, إلا ما عقل منها، ويدخل في الصلاة فرائضها ونوافلها.

ثم قال: { وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ } يدخل فيه النفقات الواجبة كالزكاة, والنفقة على الزوجات والأقارب, والمماليك ونحو ذلك. والنفقات المستحبة بجميع طرق الخير. ولم يذكر المنفق عليهم, لكثرة أسبابه وتنوع أهله, ولأن النفقة من حيث هي, قربة إلى الله، وأتى بـ " من " الدالة على التبعيض, لينبههم أنه لم يرد منهم إلا جزءا يسيرا من أموالهم, غير ضار لهم ولا مثقل, بل ينتفعون هم بإنفاقه, وينتفع به إخوانهم.

وفي قوله: { رَزَقْنَاهُمْ } إشارة إلى أن هذه الأموال التي بين أيديكم, ليست حاصلة بقوتكم وملككم, وإنما هي رزق الله الذي خولكم, وأنعم به عليكم، فكما أنعم عليكم وفضلكم على كثير من عباده, فاشكروه بإخراج بعض ما أنعم به عليكم, وواسوا إخوانكم المعدمين.

وكثيرا ما يجمع تعالى بين الصلاة والزكاة في القرآن, لأن الصلاة متضمنة للإخلاص للمعبود, والزكاة والنفقة متضمنة للإحسان على عبيده، فعنوان سعادة العبد إخلاصه للمعبود, وسعيه في نفع الخلق، كما أن عنوان شقاوة العبد عدم هذين الأمرين منه, فلا إخلاص ولا إحسان.

ثم قال: { وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ } وهو القرآن والسنة، قال تعالى: { وَأَنْزَلَ اللَّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ } فالمتقون يؤمنون بجميع ما جاء به الرسول, ولا يفرقون بين بعض ما أنزل إليه, فيؤمنون ببعضه, ولا يؤمنون ببعضه, إما بجحده أو تأويله, على غير مراد الله ورسوله, كما يفعل ذلك من يفعله من المبتدعة, الذين يؤولون النصوص الدالة على خلاف قولهم, بما حاصله عدم التصديق بمعناها, وإن صدقوا بلفظها, فلم يؤمنوا بها إيمانا حقيقيا.

وقوله: { وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ } يشمل الإيمان بالكتب السابقة، ويتضمن الإيمان بالكتب الإيمان بالرسل وبما اشتملت عليه, خصوصا التوراة والإنجيل والزبور، وهذه خاصية المؤمنين يؤمنون بجميع الكتب السماوية وبجميع الرسل فلا يفرقون بين أحد منهم.

ثم قال: { وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ } و " الآخرة " اسم لما يكون بعد الموت، وخصه [بالذكر] بعد العموم, لأن الإيمان باليوم الآخر, أحد أركان الإيمان؛ ولأنه أعظم باعث على الرغبة والرهبة والعمل، و " اليقين " هو العلم التام الذي ليس فيه أدنى شك, الموجب للعمل.

{ أُولَئِكَ } أي: الموصوفون بتلك الصفات الحميدة { عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ } أي: على هدى عظيم, لأن التنكير للتعظيم، وأي هداية أعظم من تلك الصفات المذكورة المتضمنة للعقيدة الصحيحة والأعمال المستقيمة، وهل الهداية [الحقيقية] إلا هدايتهم، وما سواها [مما خالفها]، فهو ضلالة.

وأتى بـ " على " في هذا الموضع, الدالة على الاستعلاء, وفي الضلالة يأتي بـ " في " كما في قوله: { وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدًى أَوْ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ } لأن صاحب الهدى مستعل بالهدى, مرتفع به, وصاحب الضلال منغمس فيه محتقر.

ثم قال: { وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ } والفلاح [هو] الفوز بالمطلوب والنجاة من المرهوب، حصر الفلاح فيهم؛ لأنه لا سبيل إلى الفلاح إلا بسلوك سبيلهم, وما عدا تلك السبيل, فهي سبل الشقاء والهلاك والخسار التي تفضي بسالكها إلى الهلاك.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مناره
المراقب العام
المراقب العام
avatar

انثى
عدد المساهمات : 1729
نقاط : 2479
تاريخ التسجيل : 31/08/2012
الموقع : غــ gaza ـــزة
العمل/الترفيه : طالبه

مُساهمةموضوع: رد: تفسير سورة البقره من الآيه 1 الى الآيه 5   السبت يناير 25, 2014 3:25 pm

بارك الله فيك وجزاك الله كل الخير


((أنـــا بــــخـــيــــــر))

أنا بخير سأقولها لكل من يسألني عن حالي

سأقولها حتى وأن كان ألف سهم مغروس في قلبي،،،سأقولها حتى وأن كنت من الهموم أعاني..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غايتي رضى خالقي
عضو جديد
عضو جديد
avatar

انثى
عدد المساهمات : 496
نقاط : 644
تاريخ الميلاد : 03/05/1990
تاريخ التسجيل : 26/03/2014
العمر : 28
العمل/الترفيه : ماكثة في البيت

مُساهمةموضوع: رد: تفسير سورة البقره من الآيه 1 الى الآيه 5   الجمعة مارس 28, 2014 8:48 pm

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

بارك الله فيك و جزاك خيرا و أثابك الجنة

وجعل أعمالك خلصة لوجهه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماما مرفت
نائبة المدير العام واستشارى المنتدى
نائبة المدير العام واستشارى المنتدى
avatar

انثى
عدد المساهمات : 6347
نقاط : 8775
تاريخ التسجيل : 16/08/2012
العمل/الترفيه : تخاف الله وتراقبه

مُساهمةموضوع: رد: تفسير سورة البقره من الآيه 1 الى الآيه 5   الأحد أكتوبر 25, 2015 6:42 pm

بارك الله فيك


على



ماسطرت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تفسير سورة البقره من الآيه 1 الى الآيه 5
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جمال سلمى الاسلامية العامه  :: المنتديات الاسلاميه :: منتدى القرآن الكريم-
انتقل الى: