منتديات جمال سلمى الاسلامية العامه
ادارة منتدى جمال سلمى الاسلاميه ترحب بالاعضاء والزوار وتتمنى لهم قضاء وقت ممتع ومفيد وتمنع نشر الموضوعات التي تخدش الحياء العام لاعضاء المنتدى وزواره واعلم ان مساهماتك شاهد لك لاعليك

منتديات جمال سلمى الاسلامية العامه

منتدى إسلامى - ثقافى - اجتماعي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جقوانين المنتديالتسجيلدخول
اللهم اجعلني خيرا مما يظنون ولا تؤاخذني بما يقولون واغفر لي ما لا يعلمون.
يسر ادارة منتديات جمال سلمي الاسلامية العامة ان ترحب بك زائرا وتدعوك للتسجيل معنا للاستفادة منا وافادتنا بافكارك التي تطرحها معنا في المنتدي  
 اللهم احفظ هذا البلد امنا مطمئنا واجعل من اراد بمصر و شعبها شرا كيده فى نحره يارب العالمين
كل لحظة تجمعنا اليوم قد لا تتكرر غدا فلنبقي الحب والأخوة 
رباط ود لا يقطعه قول قاس أو ظن سيء أو استهتار جارح
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأكثر نشاطاً
مدونتي الخاصة " لحن الوفاء "
عبّر عن أحساسك بكلمه
لعبة ألف نخلة
مسابقة في القرآن الكريم " متجدد "
مآبنكسر صآبر لوفرصتي تمضي..والحظ لو [عآثر]..بصنع أنآ..[حظي]
أعترف بحالتك ,,
أكثروا من قول لا إله إلا الله
سًجلــيٍ حضـوركِ اليومــيٍ بصًــوٍرة طُفــلٍ ..
لهجـــات الشعــوب العربيـــه ( هيــا شاركنا بلهجتك )
توثيق ثورة 25 يناير 2011 كما دونها / طارق عقل الجزء الاول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ماما مرفت
 
ملكة بكبريائي
 
جمال سلمى
 
عابرة سبيل
 
صمتى جوابى
 
مناره
 
هداية الله
 
دموع الصمت
 
أية الجزائرية
 
ahalam nuona
 
المواضيع الأخيرة
» سر فاتحة الكتاب .... جمال سلمى
الخميس أغسطس 23, 2018 6:48 am من طرف جمال سلمى

» نفحات ايمانيه من سورة الزمر
الخميس أغسطس 23, 2018 6:45 am من طرف جمال سلمى

» حيرة ورجاء .. جمال سلمى
الخميس أغسطس 23, 2018 6:43 am من طرف جمال سلمى

» عيد الاضحى المبارك
الخميس أغسطس 23, 2018 6:39 am من طرف جمال سلمى

» مناجاة .. .. .. جمال سلمى
الجمعة أبريل 27, 2018 10:33 am من طرف جمال سلمى

» علمتنى الحياة .. .. جمال سلمى
السبت أبريل 14, 2018 11:05 am من طرف جمال سلمى

» شركة تشطيب وديكورات (شركه عقاري للتنميه وإدارة المشروعات) 01020115116
الإثنين أبريل 02, 2018 4:24 pm من طرف زائر

»  شركة تشطيب وديكورات (شركه عقاري للتنميه وإدارة المشروعات) 01020115116
الأحد أبريل 01, 2018 4:07 pm من طرف زائر

»  ..هيا الى مغفرة من رب العباد. . جمال سلمى
الأحد أبريل 01, 2018 6:59 am من طرف جمال سلمى

» شركة تشطيب وديكورات (شركه عقاري للتنميه وإدارة المشروعات) 01020115116
السبت مارس 31, 2018 5:57 pm من طرف زائر

» شركة ديكورات (شركه عقاري للتنميه وإدارة المشروعات) 01020115116
الخميس مارس 29, 2018 11:50 am من طرف زائر

» شركات التشطيب في العبور (شركه عقاري للتنميه وإدارة المشروعات) 01020115116
الأربعاء مارس 28, 2018 5:08 pm من طرف زائر

» شركات التشطيب في العبور (شركه عقاري للتنميه وإدارة المشروعات) 01020115116
الثلاثاء مارس 27, 2018 4:06 pm من طرف زائر

» النقاب وراى الشرع فية ..
السبت مارس 10, 2018 9:16 am من طرف جمال سلمى

» همسات وذكريات. ٣ . جمال سلمى
الثلاثاء مارس 06, 2018 12:38 pm من طرف غروب الشمس

» شركة ديكورات وتشطيب (شركه عقاري للتنميه واداره المشروعات) 01020115116
الإثنين مارس 05, 2018 5:05 pm من طرف زائر

» شركات تشطيب وديكور (شركه عقاري للتنميه واداره المشروعات) 01020115116
الأحد مارس 04, 2018 4:07 pm من طرف زائر

»  شركات تشطيب وديكور (شركه عقاري للتنميه واداره المشروعات) 01020115116
السبت مارس 03, 2018 4:34 pm من طرف زائر

» شركات تشطيب وديكور (شركه عقاري للتنميه واداره المشروعات) 01020115116
الخميس مارس 01, 2018 4:54 pm من طرف زائر

» شركات تشطيب وديكور (شركه عقاري للتنميه واداره المشروعات) 01020115116
الخميس مارس 01, 2018 4:51 pm من طرف زائر

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 353 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Yara Asrhaf فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 24859 مساهمة في هذا المنتدى في 5391 موضوع
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 فضل تلاوة القرآن وأنواعها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هداية الله
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

انثى
عدد المساهمات : 1392
نقاط : 1894
تاريخ التسجيل : 23/11/2011
الموقع : بلد مليون ونصف مليون شهيد
العمل/الترفيه : المراقب العام

مُساهمةموضوع: فضل تلاوة القرآن وأنواعها   الإثنين مايو 21, 2012 10:55 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في فضْل تلاَوة القرآن وأنواعهَا

- الحَمْدُ لله الدَّاعي إلى بابه، الموفِّق من شاء لصوابِهِ، أنعم بإنزالِ كتابِه، يَشتملُ على مُحكم ومتشابه، فأما الَّذَينَ في قُلُوبهم زَيْغٌ فيتبعونَ ما تَشَابَه منه، وأمَّا الراسخون في العلم فيقولون آمنا به، أحمده على الهدى وتَيسيرِ أسبابِه، وأشهد أنْ لا إِله إلاَّ الله وحدَه لا شَريكَ له شهادةً أرْجو بها النجاةَ مِنْ عقابِه، وأشهد أنَّ محمداً عبدُه ورسولُه أكمَلُ النَّاس عَملاً في ذهابه وإيابه، صلَّى الله عليه وعلى صاحبه أبي بكرٍ أفْضل أصحَابه، وعَلَى عُمر الَّذِي أعَزَّ الله بِهِ الدِّيْنَ واسْتَقَامَتِ الدُّنْيَا بِهِ، وَعَلَى عثمانَ شهيدِ دارِهِ ومِحْرَابِه، وعَلى عليٍّ المشهورِ بحَلِّ المُشْكِلِ من العلوم وكَشْفِ نِقابه، وَعَلَى آلِهِ وأصحابه ومنْ كان أوْلَى بِهِ، وسلَّمَ تسليماً.

إخواني: قالَ الله تَعالى:
{ إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ * لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ [فاطر: 29، 30].

تِلاوةُ كتَابِ اللهِ عَلَى نوعين:

- النوع الأول : تلاوةٌ حكميَّةٌ وهي تَصْدِيقُ أخبارِه وتَنْفيذُ أحْكَامِهِ بِفِعْلِ أوامِرِهِ واجتناب نواهيه. وسيأتي الكلام عليها في فضل تلاوة القرآن وأنواعهافي مجلس آخر إن شاء الله.

- والنوعُ الثاني: تلاوة لفظَّيةٌ، وهي قراءتُه. وقد جاءت النصوصُ الكثيرة في فضْلِها إما في جميع القرآنِ وإمَّا في سُورٍ أوْ آياتٍ مُعَينَةٍ منه، ففِي صحيح البخاريِّ عن عثمانَ بن عفانَ رضي الله عنه أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم قالَ: « خَيرُكُم مَنْ تعَلَّمَ القُرآنَ وعَلَّمَه »، وفي الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها أنَّ النبي صلى الله عليه وسلّم قال:
« الماهرُ بالقرآن مع السَّفرةِ الكرامِ البررة، والذي يقرأ القرآنَ ويتتعتعُ فيه وهو عليه شاقٌّ له أجرانِ ». والأجرانِ أحدُهُما على التلاوةِ والثَّاني على مَشقَّتِها على القارأ.

- وفي الصحيحين أيضاً عن أبي موسى الأشْعَريِّ رضي الله عنه أنَّ النَّبي صلى الله عليه وسلّم قالَ:
« مثلُ المؤمنِ الَّذِي يقرأ القرآنَ مَثَلُ الأتْرُجَّةِ ريحُها طيبٌ وطعمُها طيّبٌ، ومثَلُ المؤمِن الَّذِي لاَ يقرَأ القرآنَ كمثلِ التمرة لا ريحَ لها وطعمُها حلوٌ »، وفي صحيح مسلم عن أبي أمَامةَ رضي الله عنه أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم قال:
« اقْرَؤوا القُرآنَ فإنه يأتي يومَ القيامةِ شفيعاً لأصحابهِ ». وفي صحيح مسلم أيضاً عن عقبةَ بن عامرٍ رضي الله عنه أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم قالَ:
« أفلا يغْدو أحَدُكمْ إلى المسجدِ فَيَتعلَّم أو فيقْرَأ آيتينِ منْ كتاب الله عزَّ وجَلَّ خَيرٌ لَهُ مِنْ ناقتين، وثلاثٌ خيرٌ له من ثلاثٍ، وأربعٌ خير له مِنْ أربَع ومنْ أعْدادهنَّ من الإِبِلِ ».

- وفي صحيح مسلم أيضاً عن أبي هُرَيرةَ رضي الله عنه أنَّ النبي صلى الله عليه وسلّم قَالَ: « ما اجْتمَعَ قومٌ في بيتٍ مِنْ بُيوتِ اللهِ يَتْلُونَ كتابَ الله ويَتدارسونَهُ بَيْنَهُم إلاَّ نَزَلَتْ عليهمُ السكِينةُ وغَشِيْتهُمُ الرحمةُ وحفَّتهمُ الملائكةُ وَذَكَرَهُمْ الله فيِمَنْ عنده ».
وقال صلى الله عليه وسلّم: « تعاهَدُوا القرآنَ فوالذي نَفْسِي بيده لَهُو أشدُّ تَفلُّتاً من الإِبلِ في عُقُلِها »، متفق عليه.
وقال صلى الله عليه وسلّم: « لا يقُلْ أحْدُكم نَسيَتُ آية كَيْتَ وكيْتَ بل هو نُسِّيَ ، رواه مسلم. وذلك أنَّ قولَه نَسيتُ قَدْ يُشْعِرُ بعدمِ المُبَالاةِ بِمَا حَفظَ من القُرْآنِ حتى نَسيَه.

- وعن عبدالله بن مسعودٍ رضي الله عنه أن النبيَّ صلى الله عليه وسلّم قال: « من قَرأ حرفاً من كتاب الله فَلَهُ به حَسَنَةٌ، والحسنَةُ بعشْر أمْثالها، لا أقُول الم حرفٌ ولكن ألفٌ حرفٌ ولاَمٌ حرفٌ وميمٌ حرفٌ »، رواه الترمذي.

وعنه رضي الله عنه أيضاً أنَّه قالَ:
« إنَّ هذا القرآنَ مأدُبةُ اللهِ فاقبلوا مأدُبَتَه ما استطعتمُ، إنَّ هذا القرآن حبلُ اللهِ المتينُ والنورُ المبينُ، والشفاءُ النافعُ، عصمة لِمَنْ تمسَّكَ بِهِ ونجاةٌ لِمَنْ اتَّبعَهُ، لا يزيغُ فَيُستَعْتَب، ولا يعوَجُّ فيقوَّمُ، ولا تنقضي عجائبه، ولا يَخْلَقُ من كثرةِ التَّرْدَادَ، اتلُوه فإنَّ الله يَأجُرُكُم على تلاوتِهِ كلَّ حرفٍ عشْرَ حسناتٍ. أمَا إني لا أقولُ الم حرفٌ ولكِنْ ألِفٌ حرفٌ ولاَمٌ حرفٌ وميم حرفٌ » رواه الحاكِم.

إخواني: هذه فضائِل قِراءةِ القُرآنِ، وهذا أجْرُه لمن احتسب الأجرَ مِنَ الله والرِّضوان، أجورٌ كبيرةٌ لأعمالٍ يسيرةٍ، فالمَغْبونُ منْ فرَّط فيه، والخاسرُ مَنْ فاتَه الرِبْحُ حين لا يمكنُ تَلافِيه، وهذه الفضائلُ شاملةٌ لجميع القرآنِ. وَقَدْ وردت السُّنَّةُ بفضائل سُورٍ معينةٍ مخصصةٍ فمن تلك السور سورةُ الفاتحة. ففي صحيح البخاري عن أبي سَعيدِ بن المُعلَّى رضي الله عنه أنَّ النبي صلى الله عليه وسلّم قال له: «لأعُلِّمنَّك أعْظَم سورةٍ في القرآن { الْحَمْدُ للَّهِ رَبِّ الْعَـلَمِينَ } هي السَّبعُ المَثَانِي والقرآنُ العظيمُ الذي أوتيْتُه »، ومن أجل فضيلتِها كانت قراءتُها ركْناً في الصلاةِ لا تصحُّ الصلاةُ إلاَّ بها، قال النبيُّ صلى الله عليه وسلّم: « لا صلاةَ لمن لم يقرأ بفاتحةِ الكتاب »، متفق عليه. وعن أبي هُريرةَ رضي الله عنه قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلّم: « مَنْ صلَّى صلاةً لمْ يقرأ فيها بفاتحةِ الكتاب فهي خِدَاجٌ يقولها ثلاثاً »، فقيل لأبي هريرة إنا نكون وراءَ الإِمام فقال اقْرأَ بِها في نَفْسكَ. الحديث، رواه مسلم.


- ومن السور المعيَّنَة سورةُ البقرة وآل عمران قال النبي صلى الله عليه وسلّم: « اقرؤوا الزهراوين البقرةُ وآل عمران فإنهما يأتيان يومَ القيامةِ كأنَّهُمَا غَمامتان أو غَيَايتان أو كأنهما فِرْقَانِ مِنْ طيرٍ صوافَّ تُحاجَّانِ عن أصحابهما اقرؤوا سُورَة البقرةِ فإنَّ أخْذَها بَرَكةٌ وتَرْكَها حسرةٌ لا يستطيعها البَطَلَةُ » يعني السحرة، رواه مسلم. وعن أبي هريرةَ رضي الله عنه أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم قال: « إنَّ البيتَ الَّذِي تُقرأُ فيه سورة البقرةِ لا يَدْخله الشَّيطانُ »، رواه مسلم. وَذَلِكَ لأنَّ فيها آية الكرسيِّ. وقد صحَّ عن رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلّم أن من قرأها في لَيْلَةٍ لم يَزَلْ عليه مِنَ الله حافظٌ ولا يَقربُه شيطانٌ حتى يُصْبحَ.

- وعن ابن عباس رضي الله عنهما أنَّ جبْريلَ قالَ وهُو عِنْدَ النبيِّ صلى الله عليه وسلّم: هذا بابٌ قد فُتِحَ من السَّماءِ ما فُتحَ قَطُّ، قال: فنزلَ منْه مَلكٌ فأتى النبيَّ صلى الله عليه وسلّم فقال: « أبْشرْ بنورَيْن قد أوتيتهما لم يؤتهُمَا نبيُّ قَبْلَك فاتِحةُ الكتابِ وخواتيمُ سورةِ البقرةِ لن تقْرَأ بحرفٍ منهما إلاَّ أوتِيتَهُ »، رواه مسلم.

ومن سُّورِ المعينةِ في الفضيلةِ { قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ } [الإِخلاص: 1]
ففي صحيح البخاري عن أبي سعيدٍ الخدريِّ أنَّ النبي صلى الله عليه وسلّم قالَ فيها: « والَّذِي نفْسي بيده إنَّها تعدلُ ثُلُثَ القرآنِ »،
وليس معنى كونِها تعدلُه في الفضيلـةِ أنَّها تُجْزِأ عنه. لذَلِكَ لو قَرَأهَا في الصلاةِ ثلاثَ مراتٍ لم تُجْزئه عن الفاتحةِ. ولا يَلْزَم من كونِ الشيءِ معادلاً لغيرهِ في الفضيلةِ أنْ يُجزأ عنه، ففي الصحيحين عن أبي أيُّوبَ الأنصارِي رضي الله عنه أنَّ النبي صلى الله عليه وسلّم قال:
« مَنْ قالَ لا إِله إلاَّ الله وحده لا شريك له الُملْكُ وله الحمدُ عَشْرَ مرَّاتٍ كان كمَن أعتقَ أربعةَ أنفُسٍ من ولدِ إسْماعيلَ » ومع ذلك فلو كان عليه أربعُ رقاب كفارة فقال هذا الذكر لم يجزئه عن هذه الرقاب وإن كان يعادلها في الفضيلة.


- ومن السُّور المعيَّنةِ في الفضيلةِ سُورتَا المُعوِّذَتَين { قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ } و { قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ }، فعن عُقْبةَ بن عامرٍ رضي الله عنه أن النبيَّ صلى الله عليه وسلّم قال:
« ألمْ تَر آيَاتٍ أُنْزِلَت الليلةَ لمْ يُرَ مثْلُهُنَّ { قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ } و { قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ }»،
رواه مسلم. وللنَّسائي أنَّ النبي صلى الله عليه وسلّم أمرَ عُقبَةَ أنْ يقرأ بهما ثم قال النبي صلى الله عليه وسلّم: « ما سَأَلَ سائِل بمثلهما ولا اسْتَعَاذَ مُسْتِعيذٌ بمثلهما ».


- فاجْتهدوا إخواني في كثرةِ قراءةِ القرآنِ المباركِ لا سيَّما في هذا الشهرِ الَّذِي أنْزل فيه فإنَّ لكثْرة القراءةِ فيه مزيَّةً خاصةً. كان جبريلُ يُعارضُ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم القُرْآنَ في رمضانَ كلَّ سنةٍ مرّةً. فَلَمَّا كان العامُ الَّذي تُوُفِّي فيه عارضَه مرَّتين تأكيداً وتثبيتاً. وكان السَّلفُ الصالحُ رضي الله عنهم يُكثِرون من تلاوةِ القرآنِ في رمضانَ في الصلاةِ وغيرها. كان الزُّهْرِيُّ رحمه الله إذا دخلَ رمضانُ يقول إنما هو تلاوةُ القرآنِ وإطْعَامُ الطَّعامِ. وكان مالكٌ رحمه الله إذا دخلَ رمضانُ تركَ قراءةَ الحديثِ وَمَجَالسَ العلمِ وأقبَل على قراءةِ القرآنِ من المصْحف. وكان قتادةُ رحمه الله يخْتِم القرآنَ في كلِّ سبعِ ليالٍ دائماً وفي رمضانَ في كلِّ ثلاثٍ وفي العشْرِ الأخير منه في كلِّ ليلةٍ. وكان إبراهيمُ النَخعِيُّ رحمه الله يختم القرآن في رمضان في كلِّ ثلاثِ ليالٍ وفي العشر الأواخِرِ في كلِّ ليلتينِ. وكان الأسْودُ رحمه الله يقرأ القرآنَ كلَّه في ليلتين في جميع الشَّهر.


- فاقْتدُوا رحمَكُمُ الله بهؤلاء الأخْيار، واتَّبعوا طريقهم تلحقوا بالْبرَرَةِ الأطهار، واغْتَنموا ساعات اللَّيلِ والنهار، بما يُقرِّبُكمْ إلى العزيز الغَفَّار، فإنَّ الأعمارَ تُطوى سريعاً، والأوقاتَ تمْضِي جميعاً وكأنها ساعة من نَهار.


اللَّهُمَّ ارزقْنا تلاوةَ كتابِكَ على الوجهِ الَّذِي يرْضيك عنَّا. واهدِنا به سُبُلَ السلام. وأخْرِجنَا بِه من الظُّلُماتِ إلى النُّور. واجعلْه حُجَّةً لَنَا لا علينا يا ربَّ العالَمِين.

اللَّهُمَّ ارْفَعْ لَنَا به الدَّرجات. وأنْقِذْنَا به من الدَّرَكات. وكفِّرْ عنَّا به السيئات. واغْفِر لَنَا وَلِوَالِديِنَا ولجميعِ المسلمينَ برحمتكَ يا أرْحَمَ الراحمين. وصلَّى الله وسلَّم على نبيِّنا محمدٍ وعلى آلِهِ وصحبِهِ أجمعين.


من كتاب مجالس رمضان لفضيلة الشيخ العلامة

محمد بن صالح العثيمين رحمة الله رحمةً واسعة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جمال سلمى
المدير العام وصاحب الموقع
المدير العام وصاحب الموقع
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 4290
نقاط : 6525
تاريخ التسجيل : 19/11/2011
الموقع : http://gamalselmy.yoo7.com/
العمل/الترفيه : المدير العام وصاحب الموقع

مُساهمةموضوع: رد: فضل تلاوة القرآن وأنواعها   الأربعاء مايو 23, 2012 1:02 am


اختنا هدايه

موضوع رائع ضاف الى موضوعاتك القيمه


بارك الله فيك ورضى عنك






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هداية الله
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

انثى
عدد المساهمات : 1392
نقاط : 1894
تاريخ التسجيل : 23/11/2011
الموقع : بلد مليون ونصف مليون شهيد
العمل/الترفيه : المراقب العام

مُساهمةموضوع: رد: فضل تلاوة القرآن وأنواعها   الأربعاء مايو 23, 2012 5:38 pm

بارك الله فيكم اخ الفاضل جمال على مروركم الكريم
شكرا جزيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أية الجزائرية
المشرف
المشرف
avatar

انثى
عدد المساهمات : 1187
نقاط : 1559
تاريخ الميلاد : 13/11/2000
تاريخ التسجيل : 22/06/2013
العمر : 18
الموقع : الجزائر بلد المليون و نصف المليون شهيد
العمل/الترفيه : طالبة

مُساهمةموضوع: رد: فضل تلاوة القرآن وأنواعها   الثلاثاء يوليو 09, 2013 5:21 pm

بارك الله فيك اختي

و نفع بك

وجعلها في ميزان حسناتك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غايتي رضى خالقي
عضو جديد
عضو جديد
avatar

انثى
عدد المساهمات : 496
نقاط : 644
تاريخ الميلاد : 03/05/1990
تاريخ التسجيل : 26/03/2014
العمر : 28
العمل/الترفيه : ماكثة في البيت

مُساهمةموضوع: رد: فضل تلاوة القرآن وأنواعها   الإثنين مارس 31, 2014 12:35 am

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

جزاك الله خيرا و جعلها في ميزان حسناتك

أسال الله أن يغسل قلبك بماء اليقين

وروحك بكوثر الدين

و يثلج صدرك بسكينة المؤمنين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماما مرفت
نائبة المدير العام واستشارى المنتدى
نائبة المدير العام واستشارى المنتدى
avatar

انثى
عدد المساهمات : 6347
نقاط : 8775
تاريخ التسجيل : 16/08/2012
العمل/الترفيه : تخاف الله وتراقبه

مُساهمةموضوع: رد: فضل تلاوة القرآن وأنواعها   الأحد أكتوبر 25, 2015 6:07 pm

بارك الله فيك


على



ماسطرت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فضل تلاوة القرآن وأنواعها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جمال سلمى الاسلامية العامه  :: المنتديات الاسلاميه :: منتدى القرآن الكريم-
انتقل الى: